تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
‏‏استخدم SHIFT+ENTER لفتح القائمة (نافذة جديدة). تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > news > press-releases > شركة تنمية نفط عُمان تفتتح رسمياً مشروع "جبال- خُف"
شركة تنمية نفط عُمان تفتتح رسمياً مشروع "جبال- خُف"
06/12/2021
تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، افتتحت شركة تنمية نفط عُمان رسميًا صباح اليوم (6 ديسمبر) مشروع "جبال-خُف".

أقيم الحفل في مقر شركة تنمية نفط عُمان الرئيسي بميناء الفحل وذلك بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمكرمين وأصحاب السعادة بالإضافة إلى أعضاء مجلس إدارة الشركة ومديريها التنفيذيين وممثلين من القطاعين العام والخاص.

 

وفي هذا الشأن، قال صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد- نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع: "إن صناعة النفط والغاز تظل الداعم الأكبر للاقتصاد الوطني والعالمي بشكل عام، ولا شك في أن بدء الإنتاج في مشروع "جبال-خُف" التابع لشركة تنمية نفط عُمان يشكل قيمة استراتيجية عالية في تلبية الطلب المتزايد على النفط والغاز محلياً على المدى المتوسط أو البعيد.

 

"ولقد تميز هذه المشروع الوطني الضخم والمعقد فنياً باعتماده على كوادر عمانية ماهرة نفخر ونعتز بها- سواء في أعمال التصميم أو الإنشاءات والتشغيل، وعلى شركات عمانية من فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في توفير الخدمات والمشتريات. وهو بذلك يُعد مثالاً يُحتذى به في تنفيذ المشاريع الوطنية الأخرى، وسط ما تشهده عُمان اليوم من المزيد من أوجه النماء وتطور الإعمار في كل مجال وميدان في النهضة المتجددة تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى-حفظه الله ورعاه ". 

 

ويُعد مشروع "جبال-خُف" – الذي يمتد على مساحة 1.68 كيلومتر مربع – ثاني أكبر مشروع في تاريخ الشركة وأكثر مشاريعها صعوبة من الناحية الفنية، ولعل ما ألقته جائحة كورونا من تحديات قد زاد من تعقيد هذا المشروع بُعداً آخر على مدى العامين الماضيين من ناحية أنشطة الإنشاءات والتشغيل. وسينتج هذا المشروع العملاق ما يقدر بخمسة ملايين متر مكعب من الغاز يومياً وقرابة 20 ألف برميل يومياً من النفط الخام فضلاً عن استخلاص ٢٣٥ طناً من الكبريت يومياً. 

 

وفي خطابه بهذه المناسبة، قال ستيف فيمستر، المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: "إن هذا المشروع يُعد إضافة عالمية المستوى لمحفظة مشاريعنا وقد حقق سجلاً مذهلاً في مجال السلامة، وفي حين نمضي في الانتقال إلى شركة طاقة متكاملة، فإن هذا المشروع الرائد من الأهمية بمكانٍ لتزويد البلاد بالطاقة، وتوليد الإيرادات للسلطنة، وتمويل البحث العلمي والتطوير في مجال الطاقة المتجددة، والاستثمار في المنشآت والبُنَى الأساسية للطاقة الخضراء.

 

"إننا فخورون بكل فرد في شركة تنمية نفط عُمان وجميع موظفي الشركات الرئيسية المتعاقدة معنا: شركة بتروفاك وشركة جلفار للهندسة والمقاولات وشركة الصناعات العربية للمشاريع الذين عملوا على هذا المشروع، وأبدوا التزاماً وعزيمة لا مثيل لها لتجاوز التحديات اللوجستية والفنية والتشغيلية التي واجهتهم ابتغاء الوفاء بالمتطلبات كلها وضمان تسليم المشروع في الوقت المناسب ووفقاً لقواعد السلامة".