تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
‏‏استخدم SHIFT+ENTER لفتح القائمة (نافذة جديدة). تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > news > press-releases > شركة تنمية نفط عُمان تضع حجر الأساس لمشروع مركز التعافي بمسقط
شركة تنمية نفط عُمان تضع حجر الأساس لمشروع مركز التعافي بمسقط
15/03/2021
رعى معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي، وزير الصحة، الحفل الذي نظمته شركة تنمية نفط عُمان لوضع حجر الأساس لمشروع مركز التعافي الجديد في ولاية العامرات.
وقد حضر هذه الفعالية-التي أقيمت في موقع إنشاء المشروع- عدد من المسؤولين من الحكومة والشركة منهم سعادة الشيخ محمد بن حميد الغابشي والي العامرات، وراؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان، والمهندس عبد الأمير بن عبد الحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بالشركة.
وسيوفر هذا المركز المتخصص برامج متينة لمعالجة الإدمان وتوفير الدعم للمتعافين بغية تسهيل اندماجهم مرة أخرى في المجتمع.
وسيشمل المرفق -الذي تبلغ مساحته 5400 متر مربع- قسم الطب العدلي، وقسم العلاج الطبي (التنقية من السموم)، وقسم الطوارئ، وعيادة خارجية، وورش للصناعات الحرفية، وصالتي ألعاب رياضية، وأحواض السباحة بالإضافة إلى مكتبة.  وبسعة 113 سريراً، سيحتوي المركز على أجنحة ووسائل راحة مخصصة للرجال والنساء.
ويأتي تمويل الشركة لهذا المشروع-الذي تبلغ تكلفته 2.5 مليون ريال عماني- في إطار برنامجها الرائد للاستثمار الاجتماعي الذي يركز على مجالات رئيسية تتوافق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي تشمل "الصحة الجيدة والرفاه".
وقد شُكل فريق عمل مشترك بين وزارة الصحة والشركة لإدارة إنشاء المشروع والإشراف عليه، ومن المتوقع إكمال هذا المشروع في عام 2022. وسيستخدم الفريق منهجية "لين" لكفاءة الأعمال-التي تحظى الشركة بقصب السبق في تطبيقها في السلطنة- لتقليل التكاليف والموارد وضمان تطبيق أفضل الممارسات.
وفي هذا الشأن، قال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي، وزير الصحة:" نحن سعداء اليوم بوضع حجر الأساس لهذا المركز الذي سيهتم بالمرضى الذين يعانون من الإدمان.
في بعض حالات الإدمان، تصل نسبة الانتكاسة بعد العلاج إلى حوالي 70%.  والطريق الوحيدة إلى تقليل تلك النسبة هي بوجود مثل هذه المراكز حيث يمكن إعادة تأهيل الأفراد تحت إشراف متخصصين في هذا المجال.
لدينا وحدة متخصصة حالياً ولكنها للأسف ذات سعة محدودة، بيد أن السعة الاستيعابية ستزداد الآن بفضل دعم شركة تنمية نفط عُمان وسُتضاف مرافق جديدة ستتيح للمدمنين المتعافين الاندماج مرة أخرى في المجتمع وتأدية دور فاعل فيه بعد الفترة التي يقضونها في المركز ".
أما المهندس عبد الأمير العجمي، المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عُمان فقد قال: " لن يقتصر دور المركز على توفير العلاج الطبي للمرضى الذين يعانون من الإدمان فحسب، بل سيعيد تأهيلهم وتزويدهم بالمهارات الشخصية والوظيفية اللازمة التي ستتيح لهم الاستقلالية والاندماج بسلاسة في المجتمع.
لطالما كان قطاع الصحة أحد أولوياتنا الرئيسية في برنامج الاستثمار الاجتماعي، وهذا التركيز متوائم مع أهداف رؤية عُمان 2040 التي ترمي إلى إيجاد نظام صحي رائد بمعايير عالمية".
ويذكر أن الشركة قد وقعت سابقاً في هذا العام اتفاقية تمويل مع وزارة الصحة لتوفير لوازم طبية لقسم جراحة العظام في مستشفى خولة، وكذلك وقعت اتفاقية أخرى مع مستشفى جامعة السلطان قابوس لتمويل أجهزة طبية أساسية لوحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، والتي تخدم أكثر من خمسة آلاف حالة ولادة سنوياً تتضمن حالات خطيرة مُحوّلة من مختلف المناطق في البلاد.