تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
clicker
Skip Navigation LinksHome > ar > news > press-releases > شركة تنمية نفط عُمان تنظّم ملتقى المترجمين العمانيين الخامس
شركة تنمية نفط عُمان تنظّم ملتقى المترجمين العمانيين الخامس
10/10/2021
رعى سعادة السيد سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي، وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة صباح اليوم (10 نوفمبر) بفندق كراون بلازا-القرم "ملتقى المترجمين العمانيين الخامس" الذي نظمته شركة تنمية نفط عُمان افتراضياً هذا العام وبحضور بعض المختصين والمهتمين في مجال الترجمة من مختلف المؤسسات؛ حيث ناقش المحاضرون جملة من المواضيع ذات الأهمية وأفضل الممارسات في هذا المجال.

وقد تناول الملتقى في هذه النسخة موضوع "ترجمة الكتاب: الإقامة بين لغتين"، والذي طرحت فيه ورقتا عمل تطرقتا إلى مواضيع مختلفة متصلة بالترجمة بالإضافة إلى حلقة نقاشية عن ترجمة الكتاب. كما تضمن الإعلان عن الفائزين الخمسة بجائزة شركة تنمية نفط عُمان لترجمة الكتاب في نسختها الأولى.

 

وقد تولى تقييم الأعمال المشاركة في الجائزة لجنة تحكيم تضم متخصصيْن واسعيْ الخبرة في مجال الترجمة وهما الدكتور عبد الجبار بن محمد الشرفي، أستاذ اللغويات والترجمة المساعد بقسم اللغة الإنجليزية وآدابها في جامعة السلطان قابوس، والأستاذ صالح بن سالم العلوي، رئيس الاتصالات المؤسسية وخدمات الترجمة بشركة تنمية نفط عُمان سابقاً.

 

والأعمال الفائزة هي على الترتيب: كتاب "رحلات الطبيب ابن قصيّر" للمترجم فهد السعيدي، وكتاب "الجاسوس-قصة رجل وجوده كعدمه" للمترجم أيمن العويسي، وكتاب "دولة زنجبار العربية-لمحة تاريخية" للمترجمة رحمة الحبسية، وكتاب "المدعوة غريس" للمترجمة نوف السعيدية، وكتاب "فلسلفة التجرد الرقمي" للمترجمة زهرة السعيدية.

كما قدمت الفاضلة آمنة المعولية ورقة عمل بعنوان "الترجمة في عُمان بين الماضي والحاضر" تضم رصداً وتتبعاً تاريخياً لنشاط الترجمة في عُمان منذ بداية النهضة المباركة حتى الآن، في حين قدمت الفاضلة شيماء الراشدية ورقة عمل أخرى بعنوان "أنواع النصوص المترجمة في سوق الترجمة العماني ومدى مواءمتها مع برنامج الترجمة في جامعة السلطان قابوس"، وهي عرض لدراسة أجرتها الباحثة وخلصت فيها إلى بعض التوصيات الجديرة بالاهتمام لسد الفجوة بين المجال الأكاديمي والمجال العملي التطبيقي للترجمة.

 

وبهذه المناسبة، قال المهندس محمد بن أحمد بن محسن الغريبي، مدير الشؤون الخارجية والاتصالات بشركة تنمية نفط عُمان: "نحن سعداء أن نكون من بين الداعمين للحركة الثقافية في السلطنة وإبراز اسم عُمان في المحافل من خلال التركيز على دعم ترجمة الكتب ذات المحتوى العلمي أو الأدبي المؤثّر الذي هو أحد أهداف جائزة شركة تنمية نفط عُمان لترجمة الكتاب. أما هذا الملتقى بنسخته الخامسة فهو –بلا شك- امتداد لجهود الشركة الواسعة في مشاركة كل ما من شأنه أن يعود بالنفع على المجتمع ومن بين ذلك تعزيز المنظومة الثقافية في عُمان على وجه العموم، وتمكين المترجمين العمانيين الشباب وإتاحة الفرصة لهم لمشاركة المعرفة والاتصال والتواصل مع المترجمين الآخرين في البلاد".